المواضيع الأخيرة

» تمارين لشد عضلات البطن
الجمعة نوفمبر 27, 2009 6:04 pm من طرف جاسمينm

» البطاقه العائليه للحبيب المحبوب...!!صلوات الله عليه...!! افضل موضوع تراه عيناك
الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:56 am من طرف جاسمينm

» وصف الجنة لابن القيم
الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:53 am من طرف جاسمينm

» أحكام سجود السهو بالصور
الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:50 am من طرف جاسمينm

» طريقة عمل خل التفاح بنفسك فى البيت
الخميس يوليو 23, 2009 8:04 pm من طرف اورتيجا

» ريال مدريد يطالب بلعب مبارياته الموسم المقبل عصر كل أحد
الخميس يوليو 16, 2009 12:53 pm من طرف اورتيجا

» باركر مهاجم جنوب أفريقيا ينضم لتفينتي الهولندي
الخميس يوليو 16, 2009 12:51 pm من طرف اورتيجا

» هليب يهاجم تبديلات جوارديولا و يصفها بأنها تحطم ثقة اللاعبين
الخميس يوليو 16, 2009 12:47 pm من طرف اورتيجا

» بشرى لمرضى سرطان العين
الخميس يوليو 16, 2009 12:35 pm من طرف اورتيجا

التبادل الاعلاني


    قصة التشهد في الصلاة

    شاطر
    avatar
    أحلام
    عضو جديد

    قصة التشهد في الصلاة

    مُساهمة من طرف أحلام في الأحد مارس 22, 2009 7:42 am

    كثير من المسلمين للأسف يبدأون صلاتهم بخشوع جميل ... وما هي إلا ثواني حتى يبدأ الشيطان في الوسوسة لهم ..
    ويبدأ الصراع..
    حتى يصل المسلم للتشهد الأوسط أو الأخير وقد وقع في شباك الشيطان أو شباك نفسه الأمارة بالسوء والتي تتمنى أن تنتهي تلك الوقفة أمام الله لترتاح .. إلا من رحم ربي.
    وفي خضم كل هذا يفقد المسلم لحظات هي (في رأيي) من أحلى لحظات الصلاة .
    لحظات أسترجع وأتخيل ذلك الحوار الرائع ..
    حوار التشهـّد
    يبدأ المشهد بسيدنا رسول الله وهو يمشي في معيـّة سيدنا جبريل في طريقهما لسدرة المنتهى في رحلة المعراج.
    وفي مكان ما .. يقف سيدنا جبريل عليه السلام ...
    فيقول له سيدنا محمد .
    أهنا يترك الخليل خليله ؟
    قال سيدنا جبريل : لكل منا مقام معلوم .
    يا رسول الله ... إذا أنت تقدّمت اخترقت .. وإذا أنا تقدّمت احترقت
    (وصار سيدنا جبريل كالحلس البالي من خشية الله)
    فتقدم سيدنا محمد إلى سدرة المنتهى .. واقترب منها .
    ثم قال سيدنا رسول الله : التحيات لله والصلوات الطيبات
    رد عليه رب العزة : السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.
    قال سيدنا رسول الله : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.
    فقال سيدنا جبريل (وقيل الملائكة المقربون ) : أشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمدا رسول الله.
    هل نستشعر في عند قرآءة التشهد هذا الحوار الراقي ؟؟
    هل نستشعر أن سيدنا رسول الله تذكرنا هناك عند سدرة المنتهى .. حيث مواطن الأنوار والأسرار ... حيث من المستحيل من روعة المكان أن تتذكر الأم وليدها.
    ولكنه بحنانه تذكرنا هناك
    استشعروا روعة هذه الكلمة
    (السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين)
    تذكر عباد الله الصالحين الذين نرجو أن نكون منهم ليشملنا سلام سيدنا رسول الله
    كم نحبك يا رسول الله
    كم نتمنى أن نراك في المنام ولو معاتبا .. المهم أن نكحل أعيننا بطلعتك.
    صلى الله عليك يا حبيبي يا رسول الله
    هل بعد هذا ستقرأ التشهد كما كنت تقرأه سابقا ؟؟
    هل بعد ذلك ستصلي على سيدنا رسول الله في الصلاة الإبراهيمية بنفس الفتور ؟؟
    هل ستكثر بعد هذا من الصلاة على حبيبك سيدنا محمد ..؟؟
    بالتاكيد ستثاب اذا نشرت القصة ودعةت اصدقائك لزيارة موقع مجلة المسجد و لن تؤثم اذا تركتها ...اذا هل تريد الثواب؟؟
    اللهم ارحم قارئ و ناشر هذا الموضوع و اجعله من عتقائك و من عبادك الصالحين يا رب العالمين.

    اللهم صلى و سلم و بارك على سيدنا محمد النبى الامى و على اله و صحبه و سلم تسليما كثيرا فى كل لمحة و نفس..بعدد كل معلوم لديك..
    avatar
    samiroooooooooo
    المدير العام
    المدير العام

    رد: قصة التشهد في الصلاة

    مُساهمة من طرف samiroooooooooo في الإثنين أبريل 06, 2009 1:19 pm

    بارك الله فيكى ياختى احلام
    وسسد خطاكى
    لكى منى ومن اسره المنتدى
    الشكر والتقدير

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 3:48 pm